الأخبار

الأطراف الصناعية


الأطراف الصناعية

تفاصيل الخبر

سرقت الحرب ضحكات الطفولة وقضت على حياة مجتمع بأكمله، كما سيطرت على أحلام الشباب وأصابتها بالعجز، بعد ثماني سنوات من العناء لا توجد عائلة ناجية من مصائب الحرب، منهم من خسر أولاده ومنهم من فقد قطعةً من جسده حتى.

فما كان من الصخرة إلا السعي للمساهمة في إعادة البسمة على وجه فاقديها وذلك من خلال عملها على تصنيع الأطراف الصناعية، حيث بدأت العمل في المشروع منذ سنتين أمّنت الجمعية خلالها ما يقارب (١٢٠) طرف سنوياً محققة في ذلك هدفها الإنساني أولاً وانتمائها السوري ثانياً.